أخبار عاجلة
الرئيسية / فنون / بدأت مع يوسف شاهين وصلة قرابة تجمعها بـ “أحمد فلوكس” وانهي السـ ـرطان حياتها… حكاية الفنانة سهير سالـ ـم الـ ـمانسترلي

بدأت مع يوسف شاهين وصلة قرابة تجمعها بـ “أحمد فلوكس” وانهي السـ ـرطان حياتها… حكاية الفنانة سهير سالـ ـم الـ ـمانسترلي

سهير سالـ ـم الـ ـمانسترلي… فنانة مصرية عاشقة للفن ورغم بداياتها الفنية مع عالـ ـمي الإخراج السينمائي الـ ـمخرج يوسف شاهين في إحدي أفلامه الـ ـمتميزة الا انها لم تقد م الا اربع افلام فقط ومسرحية واحدة طوال مسيرتها الفنية القصيرة جدا.

نشأة وبداية
الفنانة سهير سالـ ـم الـ ـمانسترلي ولدت بالقاهرة في الثالث من سبتمبر لعام 1950 وتخرجت من الـ ـمعهد العالي للفنون الـ ـمسرحية عام 1970.

وكانت بدايتها من خلال مشاركتها مع الـ ـمهرج العالـ ـمي يوسف شاهين في فيلم “حدوتة مصرية” عام 1982 مع نور الشريف ويسرا وكوكبة اخري من النجوم.

وفي العام التالي شاركت الفنانة سهير سالـ ـم الـ ـمانسترلي في أهم واشهر ادوارها وهو دور “نبيلة” التي تبحث عن الزوج الثامن في فيلم الكوميديا “تيجيبها كده تيجيلها كده هي كده” مع سمير غانم وفاروق الفيشاوي ومديحة كامل وليلي علوي.

وقد لاقي الدور إشادة من النقاد والجمهور وذلك بسبب أداء الـ ـمانسترلي الكوميدي وخفة ظلها في تجسيد الشخصية.

أعمال فنية
في عام 1988 شاركت الفنانة سهير سالـ ـم الـ ـمانسترلي في فيلم “يوم مـ ـر ويوم حلو” مع سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة وعبلة كامل ومحمد منير وسيمون ومحمود الجندي والتأليف والإخراج لخيري بشارة وكانت تقوم بدور “أم دوس”.

لتختفي بعد ذلك وتعود لتشارك الفنانة فاتن حمامة في اخر اعمالها الفنية وهو فيلم “ارض الأحلام” عام 1993 مع يحي الفخراني وهشام سليم والـ ـمخرج داودد عبد السلام وكانت بدور صديقة “فاتن” قارئة الفنجان

لذلك فرصيد الفنانة سهير الـ ـمانسترلي هو 4 افلام سينمائية فقط خلال 11 عام ويقال انها شاركت في مسرحية “الـ ـمليونيرة” مع ماجدة الخطيب ومشيرة ٱسماعبل.

صلة قرابة
منذ عامين كشف الفنان أحمد فلوكس، تفاصيل خاصة عن عائلته ووالده الفنان فاروق فلوكس، وذلك عبر حسابه الشخصى بموقع “فيسبوك”.

ونشر الحساب الرسمى لـ أحمد فلوكس، على “فيسبوك” مجموعة صور لعائلته، وعلق عليهم قائلا: “هذه نبذة مختصرة عن عائلتى وعن أصل تربيتى ومن كان له الفضل فى وجودى كرجل ونجاحى.. أبى هو الـ ـمهندس فاروق توفيق صالح، مهندس وعاشق للفن والشهير بـ فاروق فلوكس، أصوله من الـ ـمنيا من العائلة العريقة عائلة أبو الليل، ونشأ وترعرع فى حى عابدين ثم الـ ـمبتديان ومن أكبر مثقفين بلدى الحبيبة”.

وتابع فلوكس قائلا: “أمى هى مصممة الأزياء سميرة سليمان الـ ـمناسترلى باشا، وخالاتى هم الأديبة وسيدة الأعمال سميحة سليمان الـ ـمناسترلى الحاصلة على جوايز فى الأدب وخالى هو الأديب د. سمير سليمان الـ ـمناسترلى الحاصل على جايزة الدولة التقديرية فى الأدب، وخالتى الأخرى هى الـ ـمنتجة والفنانة الراحلة سهير الـ ـمناسترلى الشهيرة بخفة د مها فى فيلم تجيبها كده تجيبها كده هى كده، كما مثلت فى فيلم للراحل يوسف شاهين لحبها فى الفن”.

وأضاف فلوكس : “وخالتى الأخيرة هى السيدة سامية الـ ـمناسترلى وخالي الآخر هو السيد سامى الـ ـمناسترلى رحمة الله عليه، أول مصرى يدير مجموعه فنادق شيراتون سابقا.. وأخواتى هم الـ ـمخرجة يسر فلوكس ولدي اخت اخري وهي هبة فلوكس.. كل هؤلاء شكلوا تربيتى وأخلاقى وأصولى وهم أصحاب الفضل فى إنى أكون راجل أعتمد على نفسى وعارف معنى كلمة عائلة ومعنى كلمة نجاح”.

وفاتها
منذ عام 1999 أصيبت الفنانة سهير سالـ ـم الـ ـمانسترلي بسرطان الثدي لتعاني مع الـ ـمـ ـرض حتي رحيلها عن عالـ ـمنا في عام الأول من شهر يناير لعام 2004 عن عمـ ـر يناهز الرابعة والخمسين.

ويقال انها تزوجت من خارج الوسط الفني ولم تنجب أبناء وبرغم أعمالها القليلة، إلا أنها مازالت عالقة بالأذهان وانتظر لها الجميع مواصلة النجاح والتألق ولكن كان للمـ ـرض رأي آخر الذي انه حياتها في نهاية الامـ ـر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.