أخبار عاجلة
الرئيسية / فنون / شها دات حية حول لغـ ـز وفا ة نجيب الريحا ني وكيف مـ ـرت دقا ئقه الأخيـ ـرة

شها دات حية حول لغـ ـز وفا ة نجيب الريحا ني وكيف مـ ـرت دقا ئقه الأخيـ ـرة

كان نجيب الريحا ني يستعد لتنا ول الد واء الجديد الذي وصل بالطائرة من الخا رج، وما إن مـ ـرت 10 دقا ئق على تناو له العـ ـلا ج، حتى أضـ ـطرب جسد ه في الفر اش، وأصـ ـيب بأ لم حا د في كل جسـ ـده حتى فا رق الحياة.

السبب الشا ئع لو فاة نجيب الريحا ني هو حقـ ـنة بنسـ ـليـ ـن خـ ـطأ، حتى نشـ ـرت صحيفة «الأهـ ـرام العر بى» وثا ئق ومستـ ـند ات وشـ ـها دات حول الو فاة منها شها دة رفيق عمـ ـره بديع خيرى وزو جته بد يعة مصا بني.

لكن أخـ ـطـ ـر هذه الشها دات كانت شها دة أنور عبد الله الصـ ـحفي الـ ـمقر ب من الريحا ني وقال فيها: اختـ ـلف الناس في وفا ة الـ ـمـ ـرحو م نجيب الريحا ني، هل بسـ ـبب تصـ ـلب شـ ـرا يـ ـين القـ ـلب، أم اشـ ـتد اد حمـ ـى التـ ـيفو يد التي أصيـ ـب بها في الإسكندرية أم من الـ ـمـ ـرضـ ـين معا.

عبد الله أضاف: الواقع أن الأطـ ـباء الذين أشـ ـرفوا على تمـ ـر يض نجيب الريحا ني أنفسهم اختلـ ـفوا قبل الو فاة فيما إذا كانت الضر ورة تقتـ ـضي الحذ ر في علا ج حمـ ـى التيفـ ـو يد، نظرا لمـ ـر ضـ ـه بالقـ ـلب، أم أن الحكمة تستو جب علا ج الحمـ ـى بأسرع وقت.

يتابع أنور عبد الله في شها دته تسمع من الذين سـ ــهر وا بجوار الريحا ني في اللـ ـيلة التي سبقت وفا ته، أنه كان قلـ ـقا ويسأل عن حبو ب الكـ ـلور ما يستـ ـين بمعدل مـ ـرة كل 10 ثوان، وأنه لم يقـ ـبل نصـ ـيحة السيدة نعـ ـوم مديرة أعما له با ستد عاء الدكتور زا روا طبـ ـيب القـ ـلب، لأنه كان يثق ثقة عمـ ـياء في طبـ ـيبه.

عند ما وصلت حبو ب الكلـ ـور ما يسـ ـتين أشار عليه طبـ ـيبه بتنا ول 15 قر صا د فعة وا حدة ومـ ـرت 10 دقا ئق تقر يبا، ثم اضـ ـطرب جـ ـسد الر يحا نى في فر ا شه، واعـ ـتصـ ـره الأ لم، وفي ثوان قليلة طـ ـفـ ـح الد م من فـ ـمه فأغـ ـر ق الفر ا ش، وما ت.

يستكمل أنور عبد الله شها دته « بعد الو فا ة أبدى الدكتور اليونا ني رأيه فقال أنه يعتقد أن الضر ورة كانت تقضى بالحكمة في استعما ل الدو اء، وان الكمية التى تنا ولها الريحا ني كانت من الكثـ ـرة بحيث أصبحت خـ تطـ را على رجل مـ ـر يـ ـض بالـ ـقلـ ـب.

ويرى خبراء الطـ ـب الشـ ـر عي أن نجيب الريحا ني ما ت نتيجة التـ ـسـ ـمم بهذه الأقر اص التي كان يجب أن يأ خذها على جر عا ت وليس دفـ ـعة وا حدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.